التعلم الالكتروني بين الواقع والمأمول

بقلم المدرب الدولي الممارس قتيبة سعد – العراق

قد يكون مفهوما مستحدث…

يعتبر مفهوم التعلم الالكتروني مفهوما مستحدث في غالبية الدول العربية بشكل عام ويقصد به توظيف التقنية ووسائل الاتصال الحديثة في التعليم والتدريب. بحيث يضمن للمتعلم الحصول على المواد التعليمية بسهولة والتواصل باي زمان ومكان.

من الممكن أن يكون التعليم الالكتروني مؤقتا ولظرف زمني خاص بجائحة كورونا او ان يكون مساندا للتعليم الحضوري وبما يسمى بالتعليم المدمج.

لكن التعلم الالكتروني لا يمكن ان يتراجع في ظل التطورات التقنية. وخصوصا في مجالات التدريب والتطوير. حيث عملت كبار الشركات والمؤسسات جاهدة على تطوير أنظمتها. في هذا المجال

هناك عراقيل كثيرة واجهت الهيئات التدريسية والطلبة في الجامعات والمدارس وخصوصا ضعف شبكات الانترنت بالإضافة الى مشاكل انقطاع التيار الكهربائي وقلة الخبرة في التعامل مع برامج البث المباشرة مثل google meet  و zoom  و Free conference call  إضافة لهذا ان مثل هكذا تقنيات لم تصمم أساسا لأغراض التعلم الالكتروني سواء كان تعليم او تدريب وهذا ما سبب تلكؤ في التنفيذ الصحيح وادى ذلك الى انخفاض المستوى التعليمي وانهيار بعض أجزاء المنظومة التعليمية. لكننا لا نلقي اللوم على الهيئات المختصة فقط. فللمتعلم نصيب أيضا.

لهذا اود ان أوضح ان التعلم الالكتروني مبني على أسلوب او نمط التعلم الذاتي أي “متعلم ومادة تعليمية ”

وهنا اود ان اشير ان اغلبية المتعلمين ولشديد الأسف غير مبالين او ليسوا طموحين للوصول الى اعلى المكاسب.

بالرغم من ذلك. الحلول والافكار كثيرة ومعالجتها ليست بالأمر الصعب. كل ما في الامر اننا بحاجة الى استراتيجيات تطوير وبرامج تنمية مهنية لتدريب العاملين في مجال التعليم والتدريب إضافة الى توعية المتعلمين بضرورة الاعتماد على الذات في تطوير أنفسهم وان لا يكون الغرض من عملية التعلم مجرد النجاح الأكاديمي او الحصول على الشهادات المهنية لأضافتهم الى السيرة الذاتية.

كذلك في اغلب الدول العربية هنالك الكثير من الطاقات البشرية لم تستثمر بشكل صحيح وتواجد الهواتف النقالة ساهم كثيرا في عمليات التطوير.

ولأجل ان يكون المجتمع العربي منافسا لمسار الدول الاخرى المتطورة يجب تبني استراتيجيات تحول رقمي في مجال التعليم والتدريب ووضع الخطط التطويرية في المسارات الصحيحة وخاصة نحن مقبلون على تطورات سريعة والا سيكون مصيرنا الرجوع لسنوات كثيرة لا نستطيع بعدها التقدم ومواكبة العالم الرقمي بشكل سليم.

المدرب الدولي الممارس

قتيبة سعد صالح

مسؤول قسم التدريب الالكتروني

منصة اسناد

عن رئيس التحرير

شاهد أيضاً

التدريب بين الهواية والاحتراف واخلاقيات المهنة

يعتبر التدريب عملية ابداع في علوم وقيم ومبادئ وسلوكيات واهداف رفيعة سامية يسعى المدرب جاهدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *