للمرة الأولى.. انطلاق الاحتفال باليوم العالمي للعلاقات العامة من ارض العراق

للمرة الأولى.. انطلاق الاحتفال باليوم العالمي للعلاقات العامة من ارض العراق

والمشاركون يثنون على مبادرة الجمعية العراقية ويدعون الأمم المتحدة لتبنيها

دشنت جمعية العلاقات العامة العراقية الاحتفال باليوم العالمي للعلاقات العامة الذي يقام للمرة الأولى على مستوى العالم بمناسبة ميلاد مؤسس العلاقات العامة الحديثة أيفي لي الذي يصادف يوم 16 تموز/يوليو 1877.

وأقامت الجمعية بهذه المناسبة لقاء دوليا عبر شبكة الانترنت شارك فيه امس الجمعة عدد من الجمعيات وأساتذة العلاقات العامة والعاملين في هذا المجال من الدول العربية والاجنبية ، اضافة الى العراق.

وافتتح رئيس جمعية العلاقات العامة العراقية الدكتور محمد جبار الكريزي اللقاء بالقاء الضوء على المبادرة التي اطلقتها الجمعية بالاحتفال باليوم العالمي للعلاقات العامة والتي نالت استحسان وموافقة الجمعيات المناظرة في العديد من الدول، إضافة الى دعم أساتذة العلاقات العامة في العديد من الجامعات العربية وكليات الاعلام، والعاملين في مجال العلاقات والاعلام بشكل عام.

وأوضح الكريزي ان الاحتفال بهذا اليوم جاء تكريما لمؤسس العلاقات العامة الحديثة الكاتب والصحفي الأمريكي ليفي لي، الذي يدين له جميع العاملين في هذا المجال.

من جانبه أوضح امين سر الجمعية الدكتور محمد وليد صالح في الكلمة الخاصة باليوم العالمي للعلاقات العامة ان جمعية العلاقات العامة العراقية /ايبرا هي عضو في المجلس الأعلى للجمعيات العلمية في العراق، وعضو المنتدى العالمي للبروتوكول والاتصال والصورة، وان احتفالها بهذا اليوم يعد اكبر حدث اتصالي في هذا الاتجاه على مستوى العالم.

وأوضح صالح ان الاحتفال هذا العام سيكون تحت شعار ” العلاقات العامة..تواصل ومسؤولية”.. مبينا انه يجيء استنادا الى قيام الأمم المتحدة برعاية أيام عالمية عديدة مثل اليوم العالمي للصحافة، واليوم العالمي للإذاعة، وغيرها من الأيام المخصصة لفعاليات متعددة يتم الاحتفاء بها في مختلف دول العالم.

وبين ان اقتراح هذا اليوم يأتي لتذكير العالم بأهمية العلاقات العامة، وجذب الاهتمام الى الأساليب العلمية التي تعتمد عليها ممارسة العلاقات العامة في اطار منظومة الشفافية، وتحسين الصورة الذهنية، والمسؤولية المجتمعية إضافة الى استدامة عمل الوسائط الاتصالية لتعزيو التماسك المجتمعي وبناء السلام والحد من الصراع ومساعدة المجتمع اثناء الازمات.

والقيت الكلمة الخاصة بالمناسبة بالغات الست المعتمدة في الأمم المتحدة( العربية، الإنكليزية، الفرنسية، الروسية، الصينية، الاسبانية
من جانبها وصفت رئيس المجلس الأعلى للجمعيات العلمية في العراق الخبيرة الاستشارية الدكتورة ايناس الحمداني كلمتها بالمناسبة، وأكدت الحمداني ان هذا الاحتفال هو بداية متميزة لعمل الجمعيات ونشاطاتها وتأطيرها بشكل علمي ومنظم بما يخدم الحركة العلمية العراقي.

ومن البحرين شارك ممثل مؤسسة ديلي للعلاقات العامة محمود عبد الكريم النشيط ، متحدثا عن الخدمات الإعلامية والتثقيفية الذي قامت بها المؤسسة، ومساهمتها في تدريب الطلبة والباحثين في مجال العلاقات العامة.

فيما تحدث رئيس الجمعية المصرية للعلاقات العامة الدكتور حاتم محمد عاطف عن اصدار ميثاق شرف أخلاقي للعاملين في مجال العلاقات العامة، إضافة الى اصدار الجمعية اول دورية عربية محكمة مختصة ببحوث العلاقات العامة، مؤكدا ضرورة مدّ أواصر التعاون بين الجمعيات المماثلة في الدول العربية والأجنبية.

واقترح عاطف العمل على انشاء كيان عربي للعلاقات العامة تتبناه الجمعيات المشتركة في احتفالية اليوم العالمي، ومن ثم التوسع لانشاء كيان دولي مختص بهذا المجال الحيوي.

ووصف الاحتفالية التي تبنتها الجمعية العراقية بانها نقطة تحول في مجال العلاقات العامة داعيا الى الاهتمام بها بشكل مستمر.

وتحدث من الكويت الدكتور جمال جاسم محمد رئيس جمعية العلاقات العامة الكويتية متطرقا الى تطور العلاقات العامة عبر التاريخ، متمنيا ان يتواصل الاحتفال بهذا اليوم سنويا، ومؤيدا لاقامة اتحاد عربي للعلاقات العامة.

وتحدث من اليمن الدكتور عبد الملك الدناني مؤكدا ضرورة ان يكون هناك اهتمام اكاديمي بمجال العلاقات العامة وتدريسها في اقسام خاصة بجميع الجامعات العربية.

ووصف مديرة الاعلام والعلاقات العامة بالجامعة المستنصرية الدكتورة سهاد القيسي الاحتفالية بأنها عرس عالمي جديد يضيف للعراق وساما جديدا بيد أبنائه البررة، معبرة عن شكرها لكل الدول العربية والجمعيات العالمية التي شاركت في هذه الاحتفالية.

ووصفت القيسي مجال العلاقات العامة بأنه اخطر أداة عالمية، تعمل على التوسط بين الشعب والحكومات، واننا اذ نخلد هذا اليوم أداة كتابية خطيرة تستعمل من اجل قيادة الشعوب واستعمالها بشكل كبير في مجال السلام والعدل والمحبة متمنية ان نلتقي العام المقبل للاحتفال بهذا اليوم.

raed nahhat, [١٧.٠٧.٢١ ٠٠:٣٦] وتحدث الدكتورة صونية عبديش من جامعة الجزائر/3 داعية للسعي الى تعزيز دور العلاقات العامة من اجل نشر ثقافة التواصل بين الشعوب القائمة على السلام ، مؤكدة ان العلاقات العامة لا تنشء الا في جو حضاري وانساني من حيث ان الانسان له كرامة. منوهة الى ان الدعاية للمؤسسة لا تجدي ما لم تدعمها الأفعال.

ومن الخرطوم تحدث رئيس جمعية العلاقات العامة والمراسم السودانية الدكتور النور عبد الله جادين الذي دعا الى تعزيز العلاقات العامة في جميع المناحي، مبينا انها أصبحت علم الحياة وعلم المستقبل ولا تستغن عنها أي مؤسسة في العالم. وأشار الى ان ما نريد ترسيخه في عقول المؤسسات احترام تخصص العلاقات العامة وجعله الوظيفة الأساسية في في أي مؤسسة.

وابدى جادين استعداد السودان لاستقبال جمعيات العلاقات العامة للتفاوض والتباحث في كل جهد حسن لتعميق التوجهات البحثية والدراسات والتدريب في هذا المجال.

ومن كردستان العراق تحدث ممثل نقابة صحفيي كوردستان الصحفي صلاح شمشير مؤكدا ان ما يجمع اعالم اليوم هو الإنسانية والعلاقات الطيبة في المجتمع والدعوة الى السلام. داعيا لان يكون اليوم اعالمي للعلاقات العامة يوما لبناء السلام في العالم

ودعا شمشير الى ان يكون هناك برنامجا دوريا مع الجمعيات المماثلة لتبادل الخبرات بين مختلف الدول والمجتمعاتز

وتحدث من المكسيك ريكاردو مونيز متطرقا الى الاهتمام الذي يلقاه مجال العلاقات العامة في بلاده ولاسيما في مجال الخدمات التجارية والبروتوكولات والاستقبالات حيث ” نحترم كثيرا العلاقات العامة وهي مهمة جدا بالنسبة لنا”

وتطرق مونيز الى عمق الحضارة والثقافة في المكسيك مبينا انها تنتمي الى حضارة المايا التي تعد من الحضارات العريقة.

واعرب ممثل المملكة المغربية الدكتور مصطفى المريط عن دعمه للمبادرة العراقية للاحتفال باليوم العالمي للعلاقات العامة، مؤكدا ان هذا المجال اصبح مهما للعلاقات الداخلية والخارجية في أي بلد.

وأشار المريط الى ان العلاقات العامة ترتبط مع مختلف العلوم الإنسانية والاجتماعية، وأصبحت ظاهرة إنسانية متعددة الوسائل والاهداف، داعيا الى حوكمة العلاقات العامة.

وأوضح ان مبادرة الجمعية العراقية تدل على الاهتمام ببناء دولة المحبة والسلام والتعاون والانطلاق الى مصاف الدول المتقدمة.

وأشار مدير العلاقات العامة والاعلام في جامعة بغداد الدكتور عادل عبد الرزاق الغريري الى أهمية العلاقات العامة في جميع المؤسسات الحكومية منها والخاصة، وفي مجمل مناحي الحياة لأننا مؤمنين بان الصورة الإيجابية للمؤسسات والمجتمع هو ما يجب ان يشاع وهنا يكمن دور العلاقات العامة.

وتحدث الغريري عن دور العلاقات العامة في إشاعة السلام والمحبة بين جميع أطياف المجتمع، مبينا ان جامعة بغداد قدمت العديد من الخريجين وحملة الشهادات العليا بتخصص العلاقات العامة عبر قسم العلاقات العامة في كلية الاعلام بالجامعة .

كما تحدث الدكتور عبد الله محمد عبد الله من ليبيا عن دور الجامعات في تدريس العلاقات العامة منوها الى ان هناك 12 جامعة ليبية تدرس هذا التخصص، متمنيا ان تحذو بلاده حذو جمعية العلاقات العامة العراقية والجمعيات الأخرى بتشكيل جمعية مماثلة في ليبيا.

كما تحدث في الاحتفالية رئيس شبكة العلاقات العامة في نقابة الصحفيين العراقيين رعد المشهداني ناقلا تحيات نقيب الصحفيين العراقيين واتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي الى جميع المشاركين في هذه الاحتفالية.

ودعا ممثل جمهورية كينيا الدكتور ياسر عبد الله طبت الأمم المتحدة باعتماد اليوم العالمي للعلاقات العامة ضمن اجندتها السنوية، مقدما توصية بإقامة احتفالات العام المقبل في دولة جديدة وهكذا بشكل دوري.

ومن المملكة الهاشمية الأردنية تحدث الدكتور تحسين منصور رشيد متطرقا الى استعمال التسويق الشبكي والذكاء الاصطناعي في ممارسة العلاقات العامة.

ونوه مؤسس مبادرة العلاقات العامة للجميع محمود الشافعي من جمهورية مصر العربية ، الى ان الاحتفال باليوم اعالمي يقضي على مفهوم التهميش للعلاقات العامة، وهو يوم سنتذكره جميعا .

وأشار الى ان اختيار يوم 16 تموز كان ذكيا جدا، كونه يوما يتفق عليه جميع المختصين بهذا المجال، مؤكدا ان الجميع اتفقوا على احياء هذا اليوم وعالميته ودعم نشاط العلاقات العامة. مقدما شكره لجمعية العلاقات العامة العراقية على هذه المبادرة.

وتحدث من الارجنتين ممثل شبكة أمريكا اللاتينية لمنظمي الاحداث الدكتور فرانسيسكو كاليجوري مثمنا الاحتفال باليوم العالمي للعلاقات العامة.

وفي ختام فعاليات الاحتفالية القى الصحفي رافد عجيل فليح ميثاق العلاقات العامة المستمد من ميثاق الأمم المتحدة. واختتمت الفعاليات على أن يكون اللقاء في العام بالمقبل بالموعد نفسه، مع الأمنيات بإقرار هذا اليوم العالمي عبر الأمم المتحدة.

عن رئيس التحرير

شاهد أيضاً

مع الحب يداً بيد

إنّ الحب ربيع القلب ومخدع النفس ومتنفس الروح، وهو طيف رائع يتسرب إلى أحشاء الإنسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *