السياحة في سوريا .. الحلقة الاولى

أميرة عبدالمجيد أشرم

إن كنت من عشاق الطبيعة الخلابة، أو المواقع التراثية، أو المدن الصاخبة التي يمتزج فيها الماضي بالحاضر، فقد كانت سوريا وجهتك الأنسب. ينبغي التذكير فقط بأنه هنالك عدد هائل من المواقع التي تستحق الزيارة في هذه البلاد. وسيكون لنا وقفة عند كل موقع سياحي واثري في حلقة مفصلة.

فأن كنت سورياً أو غير سوري هنالك العديد من المواقع التي كان ينبغي عليك زيارتها قبل اندلاع الأحداث الأخيرة الدامية في البلاد.
قد يكون الكثير من تلك المواقع تعرض للتخريب وزالت الكثير من معالمة. لكن يبقى جمال الطبيعة السورية يشد الوافدين اليها.

تقع الجمهورية العربية السورية، وعاصمتها دمشق. في شمال غرب القارة الآسيوية. حيث تتمتع بمناخ متوسطي وبيئة جغرافية متنوعة.

بينما تنتشر الصحاري والبوادي في شرق البلاد، تنتشر في غربها السلاسل الجبلية الخضراء المتاخمة للساحل السوري. فضلاً عن السهول ومجموعة الهضاب التي تقع بين الساحل والبادية. مما يزيد من جمالها الطبيعي

يجري في سوريا عدد من الأنهار وأبرزها نهري الفرات ودجلة. اللذان يتابعان مسيرهما إلى العراق، حيث قامت على ضفتيهما أغنى وأعظم الحضارات الإنسانيّة التي كانت سبباً لتسمية سوريا بمهد الحضارة

عن رئيس التحرير

شاهد أيضاً

مع الحب يداً بيد

إنّ الحب ربيع القلب ومخدع النفس ومتنفس الروح، وهو طيف رائع يتسرب إلى أحشاء الإنسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *