حقوق الانسان في انشطة الامم المتحدة

د. صفاء الجنابي
… تعتبر حقوق الانسان ضمانات قانونية عالمية تحمي الافراد والمجتمعات من تدخل الحكومات والجهات ذات السلطة والنفوذ في الحريات الاساسية والكرامة الانسانية .

 

وقد تم عقد العديد من المؤتمرات والندوات حول العالم وابرام المواثيق والاتفاقيات على المستوى الاقليمي والدولي لاجل معالجة جميع جوانب وظروف تساهم في تعزيز حقوق الانسان وتهئ السبل الكفيلة بحمايتها والحفاظ عليها .

 

جسد الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي اقر في الامم المتحدة عام 1948 الاتفاق على مجموعة من الحريات والحقوق الاساسية على المستوى الدولي وتم الاعتراف بنصوص الاعلان و ترجمته الى ما يزيد عن 300 لغة وقد الحقت بها اتفاقيات دولية اخرى مهمة.

 

مثال على ذلك الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع اشكال التممييز العنصري والاتفاقية الدولية للقضاء على التمييز ضد المرأة والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب والاتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال والمهاجرين وافراد عائلاتهم .

 

ساهمت هذه الاتفاقيات في خلق اليات لمراقبة تقيد الدول في تطبيق المعايير الخاصة بحقوق الانسان حول العالم.

 

كذلك توفر الحماية ضد الانتهاكات التي يتعرضون لها على الصعيد الشخصي والمجتمعي وتمكينه من اختصام ومقاضاة الدول والحكومات قضائيا عند ارتكاب المخالفات للاتفاقيات المذكورة.

 

ان مقاصد منظمة الامم المتحدة الرئيسية هي ضمان حقوق الانسان والحفاظ على السلم والامن الدوليين من خلال حل المشاكل ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والانساني دون تمييز من حيث الجنس او اللون او اللغة او الاعراق او اي مسميات تمييزية اخرى .

 

وركزت بشكل اساسي ايضا على المساواة في الحقوق بين الشعوب وحق تقرير المصير والنهوض باسباب الارتقاء بمستوى المعيشة والنهوض بعومل التطور الاقتصادي والاجتماعي .

 

ان احترام حقوق الانسان وحمايته كانت وما زالت من اولويات الاهتمامات الرئيسية للامم المتحدة وقد نصت على ذلك في الديباجة والمواد التي تحدد مقاصد الامم المتحدة واعمال هيئاتها المتنوعة منذ تاسيس المنظمة عام 1945 .

 

كما ان المنظمة تعمل على تنظيم حقوق الانسان من خلال
اعلانات ومواثيق يتم التوقيع عليها من الدول الاعضاء في الامم المتحدة بالاضافة على قيامها باعمال المراقبة والتقييم لاحترام تلك الدول للاعلانات والمواثيق الدولية التي تم التوقيع عليها.

 

ان المنظمة الدولية تحاول جاهدة ان تضمن حقوق الانسان من خلال مختلف التشريعات والمواثيق والتفاقات الدولية واهمها :

1- الاعلان العالمي لحقوق الانسان عام 1948
2- العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية .
3- العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية .

 

الاتفاقيات والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الانسان والتي اقرتها الامم المتحدة وتم التوقيععليها من مختلف دول العالم ركزت على ان تكون حقوق الانسان هي من اهم المعايير التي تقاس بها الانظمة السياسية وتقدمها في مضمار الحضارة وبات الانسان موضوع المنظمة الرئيسي والحفاظ على حقوقه الاساسية بمختلف اشكالها بالاضافة الى الحفاظ على السلم والامن الدولي .

الدكتور الصيدلاني الحقوقي
صـفاء الجـنابي
استشاري التدريب والتطوير الدولي
عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للاعلام الالكتروني

عن رئيس التحرير

شاهد أيضاً

سيادة الدولة وعلاقتها بالفضاء الالكتروني

بقلم: الدكتور صفاء الجنابي ان السيادة او سيادة الدولة بمفهوم مبسط جدا تعني (السلطة العليا) …

تعليق واحد

  1. الدكتورة فاتن جابر محمود

    عاشت ايديك دكتورنا العزيز
    ويتبع ايضا للامم المتحدة مفوضية الامم المتحدة السامية وتتمثل في تعزيز العمل الكامل لحقوق الانسان وحماية هذه الحقوق وايضا تعيين خبراء يطلق عليهم المقريين الخاصين او خبراء مستقلين وهؤلاء الخبراء يقومون باجراء دراسات وزيارة البلدان وتقديم تقارير وتوصيات وهؤلاء مختصين بقضية محددة ومعنية بالاطفال
    دام فكرك النير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *